dream

dream
am yours

الأحد، 21 يوليو، 2013

بعض من يقين .....ضائع

*الاسود اصلها قطط........واحساس البنى ادم اصله احساس كلب واتحول لاحساس فار...لن تفهم كلماتى...لا تغضب..ليس عليك ان تفهمنى...ولس على ان اشرح لك..طالما انى اعى ما اكتبه..انما الامور معقده..اصبحت معقده بعدما تحولت الالوان الى اشياء اخرى غير كونها الوان..تحولت الالوان الى خيوط كتانيه متشعبه فى الاشياء...........تتسلق الجدران وتقفز داخل العين بلا استئذان...لا اعرف عم اكتب..لكنى اكتب..انصت الى صوت الموسيقى الغريبة تلك واتراقص كمشعوذه فى حضرة زار وانتهى الى كونى لون متحول الى خيط كتانى على فراش يتيم يرتكن الى جدار

*كان الحلم.......ان انسكب فوق اللوحات علبة الوان....ولم يتم الحلم.....انسكب فوق نومى وبت اراه يوميا قبل النوم....بشعر غجرى والواح بيضاء اتشح بها ......ولم احكى لاحد عن حلمى المسائى..احتفظت لنفسى بالكثير ...ومنحتهم البعض من كلماتى......وظننت انى يوما سأجدنى ...لكننى امعنت فى السفر الى داخل النفس حتى باتت العوده خطر

*ابى الحبيب....كيف لك ان تتركنى هكذا لا احمل منك الا نبؤه....الحياه هنا باتت مزعجه والمبادىء صارت معقده..معقدة كثيرا ....وانا يا ابى اضعت اليقين..فى غمرة البحث اضعت اليقين...وكلما وجدته تشبثت به لاجد انى كنت كما الغريق يتشبث بقشة لن تغنيه عن الغرق...وكنت اظننى على يقين بالاشياء...حتى الاحساس اصبحت اشك بكونه متقن.....وكأن كل شىء قد تم استنساخه ببراعه فى غمرة الطوفان الاتى ليغمرنا جميعا..اصبحنا جميعا نسخ مكرره.....وكنت لا انوى ان اكون نسخة مكرره
لن تأتى..انا اعرف ذلك..ولن ياتى سواك يا ابى ليمنحنى العداله.....لن يربت احد على هذا القلب...اكتفيت بمن احب ..انا اعلم انه يكفينى..لن يا ابى كنت اتمنى ان اجد اليقين
هل لك ان تمنحنى بعض من يقينك؟

ليست هناك تعليقات: