dream

dream
am yours

السبت، 18 مايو، 2013

الى صديقتى ..عن اللحظات الاخيره اتحدث

الرسالة اليوم يا صديقتى اليكى.....بينما من الغير منطقى ان اجلس لكتابة رسالة اليكى بينما اغوص فى قاع برطمان الشكولاته الخام الذى اهداه لى ...ذاك الذى احببته فى غفلة من الزمن حيث لم ينتبه الى الحياه وهى تهبه لى ......من الغير المنطقى ان اكتب لك واضغط الازرار على حاسوبى واصابعى غارقه فى السحر البنى المسمى شيكولاته.....لكننى اشعر بضجيج الكلمات يصم اذنى....لا احد يعلم كم هو مرهق ان تحاولى تجنب الكتابه لكنها لا تمنحك الفرصه للهروب فتظل تطاردك حتى تسقطى منهكه ......انا حاولت الهروب من ضجيج الكتابه لكنها كما العاده لا تمل من الالحاح........اليوم اكتب لكى عن الاخيره........المقابله الاخيره والمحادثه الاخيره والمهاتفه الاخيره والعشاء الاخير والكتابة الاخيره ...عن الهدية الاخيره واللحظه الاخيره...عن تجاهل اللحظات عن اخبارنا انها اللحظات الاخيره...........منذ وقت وتلك الاشياء الاخيره تطاردنى ...لاتنفك تتعثر بأشيائى وتسرقها ولا تخبرنى......عن اخر لحظه فى العمل الذى احببته واليوم الاخير الذى قضيته هناك واكتشافى فجأه انه كان يومى الاخير دون ان ادرى.......عن الهدية الاخيره التى منحتها لى   صديقتى فى اخر عيد ميلاد شاركتنى به....عن اخر حديث دار بينى وبين ابى دلف بعده الى النوم وكنت اخر من حدثته دون ان اعى انه الوداع......عن اخر لقاء لنا منذ اسابيع وسالتك حينها هل يمكننا الحصول على لقاء حافل مثله فترددتى كثيرا بالاجابه فعلمت مؤخرا انه احيانا تأتينى اللحظات الاخيره لتخبرنا انها كانت الاخيره بعد مرور الوقت......عن محادثتى الاخيره معها وكيف خدعتنى...عن كونى موجوعه باحساس الخديعه والغدر اكثر من فراقها الذى اراه الان جيدا.....عن الاشياء الاخيره اتحدث...عن كوننا قد لا نلاحظ انها الاخيره فتمر ونكتشف انها كانت اشياء اخيره.......عن العشاء الاخير الذى كان بينى وبين من احب وكيف انه اصبح العشاء الاخير الى اجل غير مسمى..حيث لم اعد ادرى متى قد نتمكن مجددا من المشاركة بعشاء اخراو غداء اخر...لم اعرف حينها انه كان العشاء الاخير........انه كان اخر وقت طويل سنقضيه معا ..الى اجل غير مسمى ..
عن اخر ضحكات كانت لى معه(شريك رابطة الدم) قبل ان يصفعنى فى حديث قاسى..كيف لم تخبرنى الضحكات وقتها انها كانت اخر ضحكاتنا سويا..الى اجل غير مسمى وقد تكون تلك كانت اخر ضحكات لنا سويا مهما انهى خصامنا
عن حزنى حين انتهيت من قراءة اخر كتاب لاحمد مراد وعن تساؤلى ان كان سيصدر كتاب اخر او لا...عن اخر مره سافرت فيها بعيدا وكيف اضعت منها لحظات بالنوم واخرى بالشجار مع صديقتى دون الانتباه الى انها كانت اخر رحلة لى (ايضا الى اجل غير مسمى )
انتبه من فضلك...الاشياء تسقط الى الخلف...حيث تبقى هى باول العمر ونبقى نحن بأخره.....علينا الانتباه جيدا لكل اللحظات فربما ما نراه الان لحظة حاليه تكن لحظة اخيره نرحل بعدها او نفترق ....
لا اعرف يا صديقتى كان على ان اخبرك عن الاشياء الاخيره التى بت اخاف ان تزداد....واعرف ان لديك الكثير من تلك اللحظات الاخيره
الان على ان اعود الى قاع برطمان الشكولاته حيث يمكننى ان التقى بحبيبى هناك وقد ادعوه لتناول البعض منها معى ...اعد طاولة فى قاعها ونجلس اليها معا ....وقد ارسم له على كفه نصف قلب بشيكولانة بيضاء يكمله هو بنصف اخر من الشيكولاتة السمراء ......واعرف بعدها ان الخيال معه يكفينى...فالخيال هو الشىء الوحيد الذى امتلكه ملكية خالصه لن يسرقه احد منى وفيه يمكننى استعادة كل الاشياء المسروقه وترتيب كل الاشياء الاخيره على رفوفه فلا تعود لكونها اخيره 

ليست هناك تعليقات: